القائمة الرئيسية

الصفحات

هل الدوفاستون يسبب اعراض حمل - العلامات الشائعة

هل الدوفاستون يسبب اعراض حمل؟ سؤال تطرحه معظم النساء اللواتي يعانين من ضعف في إفراز الهرمون للحمل.

هل الدوفاستون يسبب اعراض حمل
علامات الحمل بعد الدوفاستون

في هذه المقالة سنجيب على هذا لسؤال هل الدوفاستون يسبب اعراض حمل؟


هل الدوفاستون يسبب اعراض حمل؟

يعتبر دواء الدوفاستون من الأدوية التي تستخدم لعلاج الدورة الشهرية المتقطعة، حيث يعمل هذا الدواء على تنظيمها، ويعمل أيضا على زيادة هرمون البروجسترون.

ويتم إعطاء هذا الدواء للنساء التي تعاني من نقص هذا الهرمون، و يرغبن بالحمل.

دواعي استخدام الدوفاستون

هل الدوفاستون يسبب اعراض حمل؟ يساعد هذا الدواء في إنتاج هرمون يشبه هرمون البروجسترون.

علاوة على ذلك يعمل هذا الدواء في تهيئة الجسم للحمل بعد حدوث الدورة الشهرية، ويأخذ هذا الدواء لدواعي أخرى مثل:

- علاج الدورة الشهرية الغير منتظمة والتي تتأخر عن موعدها.
- تخفيف أوجاع الدورة الشهرية.
- علاج وتخفيف الأرق والأعراض الناتجة عن متلازمة ما قبل الدورة الشهرية.
- يعالج انقطاع الحيض، عن طريق العلاج البديلي بالهرمونات، بسبب هرمون الإستروجين.
- يعالج حالات الإجهاض التي تتكرر.
- علاج لتخفيف أعراض الحمل وتثبيته.

هل الدوفاستون يسبب اعراض حمل - متى يبان الحمل بعد الدوفاستون؟

لا يوجد اختلاف كبير بين أعراض الحمل الطبيعية و اعراض الحمل بعد الدوفاستون، وفيما يلي الأعراض :

- الشعور بالإرهاق والتعب الشديدين.
- الالام في الثديين.
- انقطاع الدورة الشهرية.
- حدوث إفرازات مهبلية بيضاء.
- غثيان صباحي.
- حموضة في المعدة.
- تقلصات في منطقة البطن.

هل الدوفاستون يسبب اعراض حمل - هل يحدث الحمل بعد تناول الدوفاستون؟

تظن العديد من السيدات أنه عند تناول دوفاستون سوف يحملن في الشهر الآتي، ونجد أن هذا الظن خاطئ تماماً.

حيث يتطلب الحمل إلى أشهر كثيرة، وذلك بسبب تنظيم الهرمونات في الجسم التي تحتاج إلى وقت.


هل الدوفاستون يسبب ألم في البطن؟

بعض النساء يشتكين من أوجاع في أسفل البطن، وذلك بعد أخذ دوفاستون، ويقولوا بعض الأطباء أن هذا الدواء لا ينتج عنه آلام في البطن.

ولكن قد يكون سبب الشعور بألم في اسفل البطن هي بداية حدوث حمل.

ولكن هذا الألم يمكن أن ينشأ من بداية ظهور عملية الحمل أو أي شيء آخر ، وفي هذه الحالة يجب التوجه إلى الطبيب واستشارته لإيجاد حل لهذا الألم.

أهمية دوفاستون قبل الحمل

عادة يتم توصية الأطباء بوصف دواء الدوفاستون لعلاج الاضطرابات الناتجة عن الدورة الشهرية. وذلك لحل مشكلة الافرازات القليلة من هرمون البروجسترون الأنثوي. 

وتكمن أهمية دوفاستون قبل الحمل في أنه عن طريق زيادة جدار بطانة الرحم، الذي يساعد في تحضير الرحم للحمل بشكل صحيح للحصول على البيضة.

علاوة على ذلك تكمن أهمية هذا الدواء في علاج الدورة الشهرية المتقطعة أو انقطاعها الانتباذ البطاني الرحمي.

هل الدوفاستون يسبب اعراض حمل

متى تنزل الدورة الشهرية بعد الدوفاستون؟

تبدأ نزول الدورة الشهرية بعد يومين إلى خمسة أيام من بعد التوقف عن أخذ هذا الدواء 

وإذا لم يحدث نزول دم بعد التوقف عن تناول هذا الدواء، في هذه الحالة يجب اجراء فحص دم للحمل. 


كمية الدورة بعد الدوفاستون

كما عرفنا سابقاً أن هذا الدواء يستخدم لعلاج مشاكل عدم انتظام الدورة الشهرية أو انقطاعها.

إن وظيفة دواء الدوفاستون هي تقوية الدورة الشهرية الضعيفة ويزيد من نزول الدم بنسبة محدودة، وذلك لأن هذا الدواء يعيد تقوية جدار الرحم وجعله أكثر سماكة وقوة.

ما هي مضاعفات الدوفاستون؟

عادة لا يوجد دواء إلا و له مضاعفات على الجسم ولو بتأثير بسيط في بعض الحالات، وهي ما يلي:

- زيادة نسبية في وزن الجسم بشكل ملحوظ.
- كثرة التبول والشعور بالعطش.
- فقدان الشهية.
- صداع مستمر بالرأس.
- غثيان مستمر.
- آلام في الثديين.

محاذير تناول الدوفاستون

توجد بعض الحالات التي يمنع استعمال دواء الدوفاستون بشكل قطعي، خشيةً من حدوث مشاكل صحية كبيرة وخطيرة جداً.

وهي على النحو التالي:

- فترة الحمل والرضاعة

 يجب عدم تناول هذا الدواء في فترة الحمل حتى لا يسبب أي ضرر بالجنين، كما يمنع تناوله في فترة الرضاعة.

- الفتيات تحت سن 18

يمنع تناول الفتيات اللاتي تقل أعمارهن عن 18 خشيةً من حدوث مشاكل صحية في المستقبل.

- الحساسية

يمنع تناول هذا الدواء في حالة معاناة المرأة من الحساسية المزمنة.


في نهاية المقالة قمنا بالإجابة على هل الدوفاستون يسبب اعراض حمل؟ ونأمل أن نكون قد وفقنا بالإجابة عليه.
انت الان في اول مقال
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات