القائمة الرئيسية

الصفحات

أعراض الحمل المبكر وما يمكن توقعه خلال الأشهر الأولى من الحمل

 أعراض الحمل المبكر وما يمكن توقعه خلال الأشهر الأولى من الحمل


أعراض الحمل المبكر وما يمكن توقعه خلال الأشهر الأولى من الحمل

عند محاولة الحمل تدرك النساء تماما الاختلافات الدقيقة التي تحدث في أجسادهن ويسألن عما إذا كانت هذه الاختلافات من أعراض الحمل ، زيختلف جسم كل امرأة عن الأخرى فكل امرأة تتعرض لأعراض مختلفة عن غيرها .

 إليك بعض الأعراض التي قد تواجهها المرأة تدل على الحمل المبكر :


1- نزيف الزرع /

ويتم الزرع في أي مكان بالرحم من 6 إلى 12 يومًا من الحمل ، وسيتم زرع الجنين في الرحم ، وبعض النساء يعانين من النزيف خلال هذا الوقت نظرًا لأن هذا هو الوقت هو نفسه الذي تتوقع فيه المرأة الدورة الشهرية ، فمن الصعب معرفة ما إذا كان النزيف غرسًا أم مجرد بداية لدورة أخرى ، وجدير بالذكر أن التشنج هو أيضا طبيعي مع الزرع.

2- دورة شهرية فائتة /

الأعراض الأكثر شيوعا لدى النساء في البدايات هي الدورة الفائتة ، فإذا كنتي تعتقدين أنك حامل وقد فاتتك الدورة الشهرية ، فعليك إجراء اختبار الحمل ، وإذا كنتي تنزفين ، فقد تكوني حاملاً ، فبعض النساء ما زلن يعانين من ذلك خلال الأشهر الأولى من الحمل ، وقد يتم الخلط بين هذا نزيف الدورة ونزيف الغرس.

3- تورم الصدر /

مع زيادة الهرمونات جديدة في الجسم ، غالبًا ما تنتفخ ثدي المرأة الحامل ، وكلما تقدمت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، وقد يزداد الإنتفاخ وكذلك حدوث حكة في الجلد على الثديين أمر شائع أيضا ، وهذا هو نتيجة امتداد الجلد لاستيعاب التورم. وتلاحظ بعض النساء أيضًا أن الهالة (الجزء المظلم حول الحلمات) تصبح أكثر قتامة أثناء الحمل ، وقد تصبح المطبات الصغيرة حول الحلمة أكثر وضوحًا أيضًا ، هذه المطبات تخلق سائل زيتي يجهز للرضاعة الطبيعية.

4- التعب /

بما أن جسمك يستعد لمساعدة الطفل على النمو وتشكيله داخلك ، فأنتي بحاجة إلى مزيد من الراحة ، وإذا كنتي في المراحل الأولى من الحمل ، فقد تشعري أنك بحاجة إلى النوم طوال الوقت ، فخذي ما تحتاجين من الوقت لإراحة جسمك ومساعدة الطفل على النمو بداخلك ، وسيعود طاقتك ونشاطك تدريجيا عادة خلال الثلث الثاني من الحمل.

5- الغثيان / 

غثيان الصباح ليس كما يشير الاسم محصوراً في الصباح فقط ، فيمكن أن يحدث في أي وقت من النهار أو الليل ، ومعظم النساء يعانين من غثيان الصباح خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، ولكن يمكن أن يستمر مع الحمل في وقت لاحق.


6- الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو كره الطعام /

 نسمع جميعا عن الزوجة التي ترسل زوجها للخارج للحصول على الآيس كريم والمخللات في منتصف الليل ، رغم أنك قد لا تشتهي الآيس كريم والمخللات إلا أنك تريدين تذوقه وهذا يسمى بالعالم العربي " التوحم " ، ويحدث هذا التوحم بسبب زيادة الهرمونات في جسمك ، وقد تصبح الأطعمة الأخرى التي تحبيها عادة أقل الأطعمة المفضلة لديك ، فعليك أن تتأكدي من تناول نظام غذائي متوازن حتى يتوفر لطفلك كل فرصة للنمو ورعايته بشكل صحيح.

7-  الحساسية للروائح /

 أثناء الحمل المبكر ، قد تصبحي حساسة جدًا لبعض الروائح ، فبالتالي يتوجب عليك الابتعاد عن مصدر الرائحة للمساعدة في تخفيف الغثيان .

8- كثرة التبول /

 في وقت مبكر من الحمل ، لا يكون طفلك كبيرًا بما يكفي ليضغط على المثانة ، وهنا التبول المتكرر يكون بسبب الهرمونات الموجودة في جسمك.

9- تقلب المزاج /

 قد تعاني أيضا المرأة الحامل تقلبا مزاجيا بشكل غريب وغير مألوف عندها ، 
ويكون السبب الهرمونات التي تنشط لديها ، فقد تجدها تبكي بلا سبب أو تفرح وتضحك من شيء تافه وغيرها .
وعليها أن تراعي عدة أمور تساعدها بضبط المزاج ولو بشكل متفاوت مثل :
الحصول على قسط يومي مناسب من الراحة  وتناول الطعام بشكل صحيح وممارسة التمارين الرياضية المنوعة .

فإذا كنتي تعاني من العديد من هذه الأعراض السابقة فإنه فرصة الحمل لديكي تكون قوية جدا ، وعليكي إلى إجراء اختبار حمل منزلي أو أن يقوم طبيبك بإجراء فحص دم. 
وجدير بالذكر أنه أحيانا تكون الأعراض السابقة مؤشرا لأمور أخرى غير الحمل ، فبالتالي يجب التأكد بعمل الفحوصات الخاصة بالحمل لمعرفة الحقيقة .


     إقرئي أيضا :


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات